التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 


العودة   الملتقى الطلابي > ~~ ملتقى الأعضاء ~~ > النادي الأدبي

النادي الأدبي لا للمنقول نعم لإبداعاتكم الأدبية الشخصية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-10-2020, 12:37 AM   رقم المشاركة : ( 151 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,792 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : uob

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

اسم الكتاب: إنسان بعمر 250 سنة
اسم المؤلف: الإمام الخامنئي
نبذة عن المؤلف:
السيد علي خامنئي (بالفارسية: سيد علي خامنه‌اي) (17 يوليو 1939) سياسي إيراني. كان رئيسًا لإيران منذ 13 أكتوبر 1981 حتى 3 أغسطس 1989 ويشغل منصب المرشد الأعلى لإيران منذ 4 يونيو 1989. أعلنت جمعية مدرسي حوزة قم العلمية مرجعيته للشيعة الاثنا عشرية الأصولية في 1994.
كان الرئيس الثالث بعد أبو الحسن بني صدر ومحمد علي رجائي من سنة 1981 م إلى 1989 م. وفقًا لموقعه الرسمي، ولقد اعتقل ست مرات؛ قبل منفاه، لمدة ثلاث سنوات في عهد محمد رضا بهلوي. في عام 2012، اختارته مجلة فوريس في قائمة 19 شخصية مؤثرة (أكثر نفوذًا) في العالم.

رأيك فيه إن كنت قرأته:
هو الكتاب من 14 فصل يتكلم عن النبي والإمامه اللي فهمته إنه يتكلم عن الجانب السياسي من حياة الأئمة جيد لا بأس به لي يحبون يقرون عن السياسه والتاريخ

اقتباس لمقطع أعجبك :
النقطة الثانية في باب المهدوية : هي انتظار الفرج , فانتظار الفرج مفهوم واسع جداً . وأحد أنواعه هو انتظار الفرج النهائي ، أي إن الناس عندما يرو طواغيت العالم مشغولين بالنهب والسلب والإفساد و الأعتداء على حقوق الناس لا ينبغي أن يتخيلوا أن مصير العالم هو هذا . لا ينبغي أن يتصور أنه في نهاية المطاف لا بد ولا مناص من القبول بهذا الوضع والإذعان له , بل ينبغي إن يعلم أن هذا الوضع هو وضع عابر - "للباطل جولة " وأما ما هو مرتبط بهذا العالم وطبيعته هو عبارة عن استقرار حكومة العدل وهو سوف يأتي . إن انتظار الفرج والفتح في نهاية العصر الذي نحن فيهحيث تعاني البشرية من الظلم والعذابات هو مصداق لانتظار الفرج . ولكن لانتظار الفرج مصاديق آخرى أيضاً
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
قديم 09-12-2020, 11:14 AM   رقم المشاركة : ( 152 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,792 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : uob

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

-اسم الكتاب :القناعة وبساطة الحياة
-المؤلف: رسول سعادتمند
-دار النشر : دار الحضارة الأسلامية
-عدد صفحات الكتاب :183
-اقتباس لمقطع أعجبك :
وأذكر من تلك المحاضرة أمرا, وهو أنه قال بلسان بسيط : (( يا إخواني المسلمين العزيزين , إنكم حصلتم على معطف وسروال من صوف ولبستموهما فتغيرت حالتكم وأصبحتم مغرورين , ولم تفكروا من أين جاء وكيف جهز هذا الصوف القطني ؟ أليس هذا الصوف هو نفسه الصوف الذي يلبسه الخاروف على ظهره ؟فالغنم كان لديه نفس هذا الصوف ولكن لم يكن لديه غرور, والآن نفس هذا الصوف تمت حياكته وصبغه وأصبح معطفاً وسروالاً , وفجأة غيركم , فما هذه الحياة التعيسة, التي يفرح بها قلبنا لأشياء لا قمية لها ولا أساس لها ؟))

-الرأي الشخصي في الكتاب:
هو الكتاب مكون من 5 فصول يتكلم عن بساطة حياة أمير المؤمنين والبساطة في حيااة المسؤولين و شعبية المسؤولين والبساطة في حياة السيد الأمام الكتاب حليو وعجبني وخلاني أحس شكثر احنا عايشين في نعم كثيره وشكثر احنا مسرفين مقارنه بالنسبه ل السيد الأمام قمت أفكر أنه شلون أحاول أدخر اكتفي بالموجود وما أبحث عن الكماليات اللي اني مو في حاجتها /خلاني أعيد النظر في عدة أمور
وأدركت انه الشخص لما يكون راضي وقانع بالموجود يكون شخص مرتاح نفسيا ما تهمه الماديات ولا يطالع شنو عند غيره ولا يطمع ولا يحسد ولا ........الخ
عشان جدي أحب دائما أكرر ((واجعلني اللهم بقسمك راضيا قانعا و في جميع الاحوال متواضعا)) احسها قريبه ل قلبي
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2020, 11:09 AM   رقم المشاركة : ( 153 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,792 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : uob

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

-اسم الكتاب : تحيا كتيبة كميل
-المؤلف: محسن مطلق
-دار النشر : جمعية المعارف الإسلامية الثقافيه
-عدد صفحات الكتاب :192
-اقتباس لمقطع أعجبك :
في الحقيقة لا يمكن للإنسان هناك أن يدعي لنفسه أي شيء. في كل لحظة يرى من المعنويات والإيثار ما يجعله يخجل من نفسه أكثر فأكثر .هناك وخاصة في تلك اللحظات , كان الوقت الأفضل والزمان الأمثل للامتحان .لا يوجد أفضل من تلك الأوضاع ليدرك الإنسان مدى سعته الوجوديه , وآفاق نفسه ويفهم "إن كان رجلاً والرجال قليل "

-الرأي الشخصي في الكتاب:
جيد وحليو بس ما حسيت نفس القصه السابقة اللي قريتها من مجموعة سادة القافله (هاجر تنتظر) كان يشدني ويجذبني عشان أكمله في وقت قصير على عكس هذا الكتاب
حسب فهمي فهو يتكلم عن مواقف ومشاهد من الحرب الأيرانيه العراقيه إذا مو غلطانه
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
قديم 10-01-2021, 08:44 PM   رقم المشاركة : ( 154 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,792 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : uob

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

-اسم الكتاب :همت .. فاتح القلوب
-دار النشر : دار المعارف الإسلامية الثقافية
-عدد صفحات الكتاب :176
-اقتباس لمقطع أعجبك :
كان يردد: "إلهي! إلى من أعهد بزوجتي الشابة ؟!"
اليوم شاهد علي ,عندما زارني في المنام مع أخيه لم يتقدم لتحدث إلي
سألت أخاه عن السبب, قال: "إنه خجل منك ولم يجرؤ على التحدث إليك
كان يعلم وما زال , أنني لا أرى حياتنا المشتركة معا من سنخ الحياة الدنيوية , بل أراها حياة سماوية , ربما لأجل ذلك كان يردد: "طلبت من الله أن يهبني إياك زوجة في الدنيا والآخرة "
فأقول له :"ماذا لو وجدت من هي أنسب لك مني وأفضل ؟"
فيجيب :"أعدك ,كوني واثقة, سأنتظرك أنت فقط "
وعدك الله بزوج صالح , وكلي تقة أنه إبراهيم.
بعد ذلك,بعد أن تذكرت تلك الأمور , قل بكائي حتى إنني بعض الأحيان كنت أمازح صديقاتي وأقول : "لقد طلقت إبراهيم ثلاثاً "
لم أعد أشعر بالحرقة كما في السابق ربما لهذا قررت مع عدد من زوجات الشهداء الذهاب للعيش في مدينة قم .

-الرأي الشخصي في الكتاب:
عجبني سرد الأحداث والمواقف بين لي صعوبة حياة زوجات الشهداء أيام الحرب الأيرانيه العراقيه وضرورة الصبر وتحمل ظروف الزوج الصالح والوقف معه في الاوقات الصعبه وبس ما عندي شي غير أقوله
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
قديم 18-02-2021, 01:55 AM   رقم المشاركة : ( 155 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,792 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : uob

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

-اسم الكتاب :الأخلاق الأسرية
-المؤلف: رسول سعادتمند
-دار النشر : دار الحضارة الأسلامية
-عدد صفحات الكتاب :250
-اقتباس لمقطع أعجبك :
إذا كان هناك طعام لا يعجب السيد الإمام لم يكن ليقول شيئا أبداً , وكان يتناول شيئا آخر كالتمر أو اللبن والخضار , وفي أحد الأيام وضعوا أمامه طعاماً لا يعجبه فأبعده جانباً , وأردت أن أمازحه فقلت له لماذا تكفر بالنعمة أيها السيد ؟ فقال :أنا الذي أكفر بالنعمة أم أنت الذي أنزلت البلاء بنعمة الله ؟ ليس كفراً بالنعمة أن لا يأكل الأنسان طعاماً لا يحبه .


-الرأي الشخصي في الكتاب:
هو الكتاب مكون من 7 فصول باالأمكان نعتبره سيره ذاتيه ل حياة السيد الإمام الخميني
فيه بعض القصص أو المواقف من (أسس الحياة الزوجية والتنظيم والترتيب والنظافه والتربيه والقناعه احترام أعضاء الأسره والأهتمام بمن حوله ) الكتاب جيد وزين
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك


التعديل الأخير تم بواسطة ستايش ; 18-02-2021 الساعة 02:01 AM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



Powered by vBulletin® © 2021
الساعة الآن 11:47 AM.
ملاحظة: جميع المشاركات والتعليقات في الملتقى لا تمثل رأي الإدارة، وإنما تمثل رأي كاتبها.