التسجيل التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

  

 


العودة   الملتقى الطلابي > ~~ الملتقيات العامة و الترفيهية ~~ > المنتدى العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-03-2020, 12:10 AM   رقم المشاركة : ( 1 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,825 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : جامعة الزهراء

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي في بعض الكسر جبر, وفي طيات الأخذ عطاء

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في بعضُ الكسرِ جبر
وفي طيات الأخذِ عطاء
وبعضُ الأخذ إبقاء
ولأنه الله :
منعُه حكمة ... وعطاؤُه رحمة !


فكرة الموضوع بكل بساطه إن صح التعبير (قصة نجاح) سمعتونها أو قريتونها أو حتى أنتون مريتون فيها وعشتونها
والنجاح ما يجي بسهوله في طريقنا ل النجاح نتعثر وممكن نطيح ونتعرض لمشاكل بس هالمشاكل والعقبات نحاول نتخطاه ونقوم منها أقوى تعطينا خبره تعطينا تجربه
واللي أقصده النجاح بشكل عام (في الدراسه أو في العمل أو تخطي المرض أو في علافتنا أو حياتنا الأجتماعيه ...........الخ ) مو محصور فقط في الدراسه

ممكن أحيانا يصير شي نعتقده شر ومشكله أو مثلا نسعى لشي بس ما نوصل ليه احنا نجهل بس لحكمة الله في خير في باطن المشكله بس احنا ما انشوف إلا الظاهر نفس قصة موسى والخضر اللي انذكرت في سورة الكهف

مبدئيا قريت قصه أو مقال وجا على بالي هالموضوع بنقلها ليكم يوم السبت إن شاء الله
أتمنى أشوف تفاعلكم وقصص نحاحكم

وإن شاء الله يعجبكم الموضوع وتستفيدون منه
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
قديم 14-03-2020, 07:09 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,825 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : جامعة الزهراء

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أول قصه

بقلم : جاسم المطوع
قالت: لقد حطم زوجي حياتي وأخرجني من عملي وبعدها رماني وطلقني، وأنا اليوم وحدي ولا دخل عندي،
قلت لها: إن الزمان تغير اليوم مع تطور التكنولوجيا ووسائل الاتصال، ولم يصبح الدخل المالي مقتصرا على كرسي ومكتب في دائرة حكومية أو شركة خاصة،
فقالت: ولكن ماذا أفعل الآن وأنا محتاجة لأعيش وعلي التزامات كثيرة،
قلت: حتى يكون لك دخل لابد أن تحسني استخدام شبكات التواصل الاجتماعي من خلال عرض خدماتك أو مواهبك أو مهاراتك.
قالت: مثل ماذا؟
قلت: أولا، حددي ما الذي يميزك عن الآخرين، مثل الكتابة أو التحدث أكثر من لغة أو لديك خبرة تعليمية أو صحية أو فنانة بالرسم والتلوين أو حافظة للقرآن أو لديك علم في تفسير القرآن أو خبازة ماهرة أو صانعة للحلويات أو طباخة بارعة،
قالت: أنا هوايتي أني أحب الطيور والحيوانات،
قلت: إذن من هنا نبدأ، ثم تحدثت معها حول كيف توظف علمها في تربية الحيوانات واهتمامها بهذا الجانب لتفتح لها حسابا يقدم استشارات بيطرية، وبدأت بفتح الحساب وصار الإقبال عليها كثيرا وحققت نجاحا كبيرا حتى ازدادت ثروتها، ثم تطور الحال ففتحت محلا لبيع الطيور والحيوانات وتطور مشروعها حتى صار دخلها أكبر من الدخل الذي كانت تأخذه عندما كانت موظفة.

إن استثمار الإنسان لطاقته بطريقة إيجابية يشعره بالسعادة وبأنه شخص مهم وذو قيمة حتى لو كان يعيش وحيدا في هذه الدنيا، والله تبارك وتعالى لم يخلق إنسانا إلا وأودع فيه كنزا من المواهب والقدرات والمهارات، عليه أن يكتشفها ويطورها ويستثمرها، فالإبداع لا يتوقف ولكن المهم أن الواحد منا لا يستسلم لليأس أو يسمع كلام الناس المحبطين من حوله، فبادر واعمل وجرب ولو فشلت ابتسم وجرب مرة أخرى وحاول ولو فشلت أو لم تنجح جرب مرة ثالثة حتى تحقق النجاح.
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
قديم 24-05-2020, 06:36 AM   رقم المشاركة : ( 3 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,825 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : جامعة الزهراء

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

محمد

رمضان2000م
اليوم فطورنا غير! فطور ما ينوجد في أي بيت ,فطورنا اليوم دموع أمي وغضب أبوي ,وخوفي,ورهبة أخواني .
كان البيت يغلي بس بصمت... مثل ما نقول بلاغة: كعش العائلة الذي وضع على حمر موقد كنت أحس في أي لحظة قلب أمي بيوقف أو أبوي بينفجر وبنحترق !
اليوم استلمت رسالة فصلي النهائي من المدرسة ! محمد طالب مفصول من الصف الثالث اعدادي لسوء سلوكه وسوء تحصيله الدراسي.
الأم: طبيبة عائلة.
الأب:مدير مدرسة
ليلتها تشاركت أنا وسريري التفكير ليش أنا جدي ؟ليش أمي وأبوي ناجحين وأنا ما أقدر أنجح ؟معقوله أنا غبي؟ معقوله شخصين بهالذكاء يجيبون اولاد ما يفهمون ؟عقلي الصغير اللي ما كان يقدر ينجح في شي اشتغل لأول مرة ليلتها وكان يبحث عن أسباب فشله
ولكن للأسف.
فشل مجددا في انه يحصل السبب اللي يخيلني فاشل !
للأمانة موضوع فصلي من المدرسة هزني أنا كنت اعرف ان هذا اليوم بيجي 100% لكن ما كنت أدري اني بتأثر بهالطريقة
أنا خايف أبوي يتبرى مني وخايف على أمي من الخجل لما الناس يعرفون ان الدكتورة ولدها انفصل ..
خايف أمي وأبوي يصيرون ما يحبوني !

23 مايو 2006
كانت صفنة مدتها دقايق عقلي رجع فيني لسنين ورا ! وقتها كنت في صف الأول وكان ثاني يوم دوام في المدرسة قعدت الصبح على صراخ أمي بتقتلوني! الله يأخذكم وارتاح
محمد عندك خمس دقايق إذا ما قمت بجي أدوسك
وما قمت! ودخلت علي أمي عيونها حمران وحالا مدت ايدها بتشلعني من فراشي وجمدت ! ثواني.... هدووء وتزلزل البيت مرة ثانية بصوت صراخها: بعد اليوم! لمتى بتكبر؟ أنت مو رجال؟ عمرك شفت رجال يبول في فراشه !!كنت يوميا اقعد الصبح على صراخ أمي لأني بللت فراشي واشوف أخواني يضحكون علي وأبوي يوصل أخواني المدرسة بالسيارة بس أنا اروح مشي لأني مو رجال! لأن ما في رجال يبلل فراشه. كنت امشي في الشارع للمدرسة وعيوني تصب دموع ولما أوصل يسألني المدرس شفيك بابا؟ اقوله معرق استاذ .
اذكر لما رحنا مع أبوي نأخذ شهاداتنا كنت في صف الرابع ,وأخوي الكبير في السادس والصغير في الأول
أبوي اتتظرنا عند باب المدرسة مع مجموعة من أولياء الأمور واحنا كل واحد راح يستلم شهادته أخواني استلمو شهادتهم ورجعوا إلا أنا ما رجعت!
أبوي شافني تأخرت فصارت المدرسة كلها تدورني ..أنا وقتها كنت في الحمام منخش من خوفي كنت راسب,وانفتح باب الحمام اللي كنت فيه وسحبني أبوي للممر وصار يصفعني قدام الطلاب وأبوتهم والمدرسين والكل يطالعني !
انتبهت من سرحاني ورجعت لشغلي

قبل شهر تحديداً في أبريل 2006 اشتغلت في كراج سيارات ..وكان الموضوع تحدي ومحد من بيتنا كان موافق قررت اشتغل لأن أبوي كان يعتبرني عالة عليهم
كان معاشي 10 دينار في الشهر هالشهر مقرر أشتري سيكل بالمعاش لأن واجد صعب الجية مشي أوصل متأخر واكون ميت من الحر فما أقدر اشتغل .
اشتريت السيكل ب8 دينار وكانت فرحة عظيمة اني قدرت أوفر دينارين من معاشي صار عندي 12 دينار لأن معاش الشهر الأولي ما صرفت منه ولا شي ,رحت لأمي بعطيها الفلوس تخشهم لي قبل ما اتكلم مديت ليها ايدي فيها الفلوس
أمي اعتقدت اني اعطيها الفلوس لها دزتني على ورا وقالت لي :ما بغي فلوس واحد فاشل وغبي نفسك , بلعت الغصه مثل ما بلعت واجد قبلها
مثل ما تحملت ان عمي يجي الكراج يصلح سيارته واسلم عليه يسوي روحه ما يعرفني
مثل ما تحملت ان أخوي الكبير يسولف عني مع ربعه ويتطنز علي
مثل ما تحملت نظرات الاشمئزاز من أمي لحد هذا العمر !
ليش؟
صار عمري 20 سنة وللحين اعاني من مشكلة التبول الاإرادي كلما اقعد الفجر وأشوف فراشي مبلل واتذكر شلون كانت أمي تضم ايدينها على بعض وتضربني على كل مكان في جسمي ضرب عشوائي وشلون أخوني كانو يضحكون علي كنت أقوم قبلهم واخذ فراشي واغمره بالماي واسبح واطلع قبل لا يشوفني أي احد .

مارس2019
يقول محمد اليوم :انا كنت الأرض اللي انزرع عليها ثقل العالم كله ولما قررت انهض كانت ايدي صغيرة ما تساعدني وكانت قدمي أضعف من انها تحمل هالثقل بروحها لكن في كل مره كنت أحاول فيها وانكسر واطيح طيحاتي كانت تقويني ونهضت ورفعت عالمي على ظهري , في الوقت اللي كانوا امي وأبوي يائسين مني وما يسون لي شي غير الضرب والإهانة
اخذتني خالتي و ودتني لدكتور نفسي وطبيب مسالك بولية ..وتعالجت مشكلة التبول الا إرادي في أقل من سنة بعد ما تحسنت نفسيتي وبعد ما صاحب الكراج عطاني ثقة و آمن فيني إيمان ما كنت أشوفه في عيون أهلي .صرت مدير الكراج ! ولما صاحب الكراج انتكس شاركته بفلوسي اللي هي أساساً كانت فلوسه ..العشرة دينار اللي جمعتها شهر ورا شهر .

اني زينب ..
اكتب ليكم قصة محمد واهو عمره اليوم 36 سنة طالب جامعي , بعد ما كمل الأعدادي والثانوي منازل
شريك بحصص كبيرة في كراج معروف يمتلك فرعين لمحل قطاع غيار معروف.
أم محمد مريضة فشل كلوي ,محمد يخلص أشغاله ويروح يقضي باقي يومه بين أيادي امه يبوس اياديها اللي ياما امطرته بالضرب ويبوس عيونها اللي ياما صاحت عليه
يقول محمد:على الرغم من كل غصاتي وجروحي الا اني ما عمري في يوم كرهت أمي
على الرغم من كونها سيدة متعلمة وأبوي كذلك إلا انهم كانو يفتقرون لأسلوب التربية الصحيحة. كان مهم بالنسبة لهم عيالهم يكونون ناجحين مثل باقي أولاد الناس , بس مو مهم بالنسبة لهم ان اولادهم يتحلون بصحة نفسية أو صحة اجتماعية .

لا تسعى انك تنتج من عيالك شخص مثالي
لا تعتقد اني اليوم وبعد ما نجحت معناتها اني شخص مثالي .
أنا ربيت في نفسي عقد وجروح جرتني اني ارتكب اخطاء واجد ما كنت برتكبها لو كنت ذايق حب أمي وحنان أبوي .


أنا اليوم عمري 36 سنة وللحين خايف ان أمي المريضة تروح وأنا ما شبعت منها ,لانها ما سمحت لي اعرفها إلا متأخر
أبوي رجل كهل لكن ما زلت انتظر ايده اللي صفعتني اليوم تربت على ظهري.. على الرغم من اني أشوف نظرات الفخر في عيونهم لكن ما زلت متلهف ومشتاق احظنهم مثل شوقي لحنانهم اللي كان بيواسيني جدا لما كنت الطالب الوحيد الراسب في رابع ابتدائي .

القصه منقوله
@zaynbmd
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
قديم 10-03-2021, 01:59 PM   رقم المشاركة : ( 4 )
ستايش
أمنيتي جنه

الصورة الرمزية ستايش

الملف الشخصي

رقــم العضويـــة : 45804
تاريخ التسجيل : 31-05-2012
المشاركـــــــات : 5,825 [+]
الـــــــــــتخصص : خريج جامعي
الـــــــــــجـامعة : جامعة الزهراء

 اخر مواضيع العضو

ستايش غير متواجد حالياً

افتراضي

https://www.youtube.com/watch?v=Q4gr5_rrShc

جيت ليكم بقصه جديده شفت الفيديوا على الأنستقرام (ولأكثر من مره عددته وسمعته )
جميل مؤثر لامس جزاء من أحساسي

حاولت أعرف اسم الطفل وقصته
وهي اللي حصلته

محمد_جنيد طفل سوري حاله حال اطفال العراق
صوروله هالمقطع وهو ب دير الزور ب سوريا يعني من غنى هالموال صدگ يشرح حالته
سألوه: ليش هيج تندار كل ساعه، يگوللهم اخويه ما يقبل اغني بالشغل يكولي كمل شغل وبعدين غني
انعرف بين الناس وع مواقع التواصل

بس الحلو بالموضوع انو تكفله فنيا الملحن اللبناني#محمد_صبحي واخذه من سوريا ل لبنان
وانقلبت_حياته_للاحسن
توقيع » ستايش
اللهم اجعل نفسي مطمئنة بقدرك، راضية بقضائك، مولعة بذكرك ودعائك محبة لصفوة أوليائك، محبوبة في أرضك وسمائك، صابرة على نزول بلائك مشتاقة إلى فرحة لقائك، متزودة التقوي ليوم جزائك، مستسنة بسنن أوليائك مفارقة لأخلاق أعدائك، مشغولة عن الدنيا بحمدك وثنائك

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



Powered by vBulletin® © 2022
الساعة الآن 10:06 AM.
ملاحظة: جميع المشاركات والتعليقات في الملتقى لا تمثل رأي الإدارة، وإنما تمثل رأي كاتبها.